منتـديآت غرآم للإبـدآع
السلام عليكم احتـــــرتُ فيــــــكِ 914774

عزيزي / عزيزتي ألزآئرة يرجى ألتـكرٍم بألدخول إذا كنت عضوا معنا

أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانظمام الى عائلة غرآم للإبداع

ستشرفنا بتسجيلك

شكرا احتـــــرتُ فيــــــكِ 754173

إدارة المنتدى
منتـديآت غرآم للإبـدآع
السلام عليكم احتـــــرتُ فيــــــكِ 914774

عزيزي / عزيزتي ألزآئرة يرجى ألتـكرٍم بألدخول إذا كنت عضوا معنا

أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانظمام الى عائلة غرآم للإبداع

ستشرفنا بتسجيلك

شكرا احتـــــرتُ فيــــــكِ 754173

إدارة المنتدى

منتـديآت غرآم للإبـدآع


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 
احترتُ فيكِ

احترتُ فيكى وتغيركى بــــاتَ يُعينى
*** فكَم أصدرتى أفعــــالاً تُؤرقُنى وتُؤذينى


وكَم قَلتى بـــذاكَ القـــولُ تُعنينى *** وكَم سَفهتى أحـــلامى ومزَّقتى شرايينى

وكَم قطَّعتى أوصالاً كـانت منكِ تُدنينى *** وكَم فرَّقتى قلبيَنا كــأرضِ العُربِ والصينِ

وكَم عَيشتنى حُلُماً أمــوتُ ثم يُحيينى *** وكَم أعطيتنى وعـداً بوصلٍ منكِ وعَدتينى

فيومُ كُنتى حــاضِنَتى بحبٍ حضنتينى *** ويومُ كنتى قاتلتى بقــــولـة ِلا قتلتينى

فهمتُ الناسَ كُلُّهمُ وفيكى خابَ تخمينى *** وفيكى تاهت أفكـــارى واختلتْ مَوازينى

وقد غيَّرتُ مِن حاَلى وغيرتُ قـَـوانينى *** وصرتُ لستُ أفهمُكى ومَـا أنتى فهمتينى

فقولى كيف أفهمكى أنيرى طريقى دلِّينى *** أعيدى عليّ مــا قلتُ وردِّّى عليّ أجيبينى

ءأنتى قمــةُ الحبِ وأنتى أغلَى مُحبَّينى *** أم انتى ليــــا خَصمٌ يُخَاصمُنى يُعادِينى

أنورٌ أنتى على الدربِ لذاكَ الدربِ تهدينى *** أم انتى ظلمةُ الـــدربِ ستُهلكنى وتُمحينى

أنا صرحٌ مِن الأحـلامِ وانتى مَن سيبينى *** فكُونى عَــونى على الدنيــــا أعينينى

انا راغبٌ بكى قلباً أذاك القلبُ يَحويـنى *** أمْ أنَّ بهِ غيــــرى وعنـهُ سوف َينفينى

أشمسُ شتـــاءٍ انتى مِن بردٍ تُدفينى *** أم شمسُ صيــــفٍ بلهبٍ منكِ تكـوينى

أتُعطينى مَواثيقـــاً مِن الحبِ أتُعطينى ** * وطعمُ الحبِ لم أطْعَمْ أذاك الكــأسُ تسقينى

أتبيعى الخلقَ والدُنيــا وتشريــنـى *** أمْ بِعتى حُبـــِّى لكِ دهـــراً وبعتـينى

أيا محبوبةَ القلبِ أجيبى هـل ستُنجينى *** أيــادٍ منكِ تمتــدُّ مِن الأوهــامِ تُنجينى

فإنَّ الفكرَ قـــاتلُنى سيُهلكُنى ويُبلينى *** فقَــد حيــَّـرتى أفكَارى متى أنتى تودينى

أبعدَ الموتِ تعترفى تقـولى أنَّكِ تُحبينى *** تقوليهــا على قبـــرى حين تزورينى

فهلاّ كان بِالدُنيا أهـــواكى وتهوينى *** فكلمــةُ حبٍ مِن ثنَاياكى اغلَى مِن دواوينى

فقد كنتُ لكِ زهراً أحيــا كى تشُمينى *** فهل كنتِ لىَ ماءاً يجـــرى حتى يروينى

انا أملتكِ حباً عن الاحبـــابِ يغنينى *** انـــا أملتُكِ نهــراً بعذبِ الماءِ يروينى

انا أملتُكِ صدراً عندَ الخــوفِ يحوينى *** رَجـَــائى الى ّ تشتاقى وهذا الشوقُ يكفينى

ءأمُّكِ حيثما الحبُ وحيثُ الحبُ أُمِّيـنى *** إنِّى مِــــن مُريديكِ فكونى من مريدينى

ولكنْ هيهَات ما أرجو ومَا نفسى تُمَنينى *** فسنيــنُ كى اغــيركى ومَا أنتى تُجيبينى

وصارَ حُلمُ تغيركى كـأمْنن للفَلَسطينى *** كعُربٍ كتَّفوا الأيدى ويرجـــوا عودَ حطِّينِ

فاحترتُ حيرةً كُبرى واحتُلتْ مَيادينى *** بأفكــــارٍ مِن الحياتِ وأفكارٍ مِن ثعابينِ

وزادَ العقلُ حيرتُهُ وظلَّ العقـلُ يُملينى *** بـأنْ أنسى اذاكَ القولُ يُرضيكى ويُرضينى

فحبِّى إليكِ يمنعُنى ويمنعُنى كــذا دينى *** فلستُ أبيـعُ مَنْ أهـوى ولستُ ببائعٍ دينى

ولست أنا بمَن ينسى فهل أنتتى ستنسينى *** منايـــا أن أغيركى على نفسِكِ أعينينى


بقلمى


عسيرى السوهاجى


استمع للقصيدة
بصوتى هنــــــــا