منتـديآت غرآم للإبـدآع
السلام عليكم لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون 914774

عزيزي / عزيزتي ألزآئرة يرجى ألتـكرٍم بألدخول إذا كنت عضوا معنا

أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانظمام الى عائلة غرآم للإبداع

ستشرفنا بتسجيلك

شكرا لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون 754173

إدارة المنتدى
منتـديآت غرآم للإبـدآع
السلام عليكم لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون 914774

عزيزي / عزيزتي ألزآئرة يرجى ألتـكرٍم بألدخول إذا كنت عضوا معنا

أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانظمام الى عائلة غرآم للإبداع

ستشرفنا بتسجيلك

شكرا لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون 754173

إدارة المنتدى
منتـديآت غرآم للإبـدآع
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتـديآت غرآم للإبـدآع


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 لكم ايها الاباء لكم ايها المربون

اذهب الى الأسفل 
4 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
وردة المغرب

¤° كآتب جديد °¤<
¤° كآتب جديد °¤



انثى
عدد المشاركات : 19
الدولة : المغرب
مزآج : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون 8010
رقم العضوية : 426
دولتك : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Female49
المهنة : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Studen10
سجل في : 11/02/2010

لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Empty
مُساهمةموضوع: لكم ايها الاباء لكم ايها المربون   لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Icon_minitimeالأربعاء فبراير 24, 2010 10:52 am

إرشاد لكل الآباء والمربيين
إذا كان ابنك هو جلدة ما بين عينك، فسعى لتربيته أحسن تربية وأدبه وأعده لكي يواجه الحياة، كونه إيمانيا و خلقيا وجسميا وعقليا ونفسيا وجنسيا، لكي يستطيع مواجهة متغيرات الزمن.
1- كونه إيمانيا كي "يفتح الولد عينيه منذ نشأته على أوامر الله، فيروض على امتثالها، وعلى اجتناب نواهيه، ويدرب على الابتعاد عنها... وحين يتفهم الولد منذ تعقله أحكام الحلال والحرام، ويرتبط منذ صغره بأحكام الشريعة، ونفسه راضية واثقة وآمنة، فإنه لا يعرف سوى الإسلام تشريعا ومنهجا...." .
2- تربيته وجدانيا منذ "تمييزه وتعقله إلى أن يصبح مكلفا إلى أن يندرج شابا إلى أن يخوض خضم الحياة... ولنجاح ذلك يجب أن يكون الآباء والمدرسين وكل من يهمه أمر التربية والأخلاق، أن يراقبوا تصرفات أطفالهم من دون قمع أو عنف ولكن بيسر وكلام حسن يفهمه الطفل ويستصيغه، ويجب أن يلحظوا في أفلاد أكبادهم ظواهر أربعة، فيعيرونها اهتماما كبيرا لكونها أقبح الأعمال، وأحط الأخلاق، وأرذل الصفات... وهذه الظواهر مرتبة كما يلي: ظاهرة الكذب، السرقة، السباب والشتم، الميوعة والانحلال" .
واعملوا أن نفس الأطفال ساذجة خالية "عن كل نقش وصورة، فإن عود الخير يصير سعيدا ويتاب والداه، وإن عود الشر يصير شريرا ويصير الوزر لوالديه.
لدا وجب عليكم أن تحفظوه من قرناء السوء، ولا تحببوا له الزينة والرفاهية المائعة فيهلك هلاك الأبد إذا كبر، وترضعه امرأة صالحة متدينة تأكل الحلال وإلا انعجنت طينته من الخبث."
3.التربية الجسمية؛ يحث الإسلام المربيين لتربية أطفالهم، تربية جسمية سليمة، لينشأ الطفل معافا قويا، وإذا رأى المربي أن الابن ذو حياء ومستعف عن القبائح دل ذلك على قوة عقله وحسن أخلاقه، ولستمرار ذلك يجب أن يقيه من الكسل والذي من مسبباته:
أ- كثرة الأكل والسرعة فيه تؤدي لتخمة وغلظة القلب والنوم والكسل، لدى عليه أن يعلم أن الأطعمة أدوية والإنسان يستعين بها كي يتقوى جسمه ويقدر على الفعل الصالح بجوارحه.
ب- منع الطفل الذي بلغ سن التمييز عن النوم بالنهار؛ لأنه يؤدي به للسمنة والكسل مع استثناء وقيت وجيز بعد الغذاء ليأخذ راحته، ويجب تعليمه أضرار الاضطجاع على البطن بصفة عامة، ويلقنوه أن الإنسان إذا أكل حتى التخمة ثم اضطجع على بطنه سيتسبب لنفسه بمشاكل في الهضم، وقد يسترجع الطعام من المعدة إلى الفم...وقد حدثنا أبو كريب اخبرنا عبدة بن سليمان وعبد الرحيم عن محمد بن عمر واخبرنا أبو سلمة عن أبي هريرة قال: "رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا مضطجعا على بطنه فقال إن هذه ضجعة لا يحبها الله" .
ج- تعويده على ممارسة الرياضة، كالسباحة والفروسية، كرة القدم.... الجري كل أنواع الرياضة التي يجب أن يتوجها بالروح الأخلاقية والتسامح والعفة، وصفاء القلب.
4- التربية العقلية؛ "المقصود بها تكوين فكر الولد بكل ما هو نافع من العلوم الشرعية كحفظ القران الكريم والحديث الشريف، وأخبار الصالحين... لغرس معاني الحب في نفسه وتقوية الهوية فيه، واطلاعه على الثقافات المختلفة وتوعيته فكريا وحضاريا...حتى ينضج فكريا ويتكون علميا وثقافيا..." .
أ- فيعلم أن يتريت في الكلام، فلا يجيب إلا بقدر السؤال، ويستمع لمن هو أكبر منه سنا، شريطة أن يكون المتكلم إليه ثقة ورشيدا حكيم.
ب- يمنع من لغو الكلام وفحشه، ومن اللعن والسب.
ج- يعلم فضل العلم وفضيلة طلبه ﴿قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون﴾ وقوله عز وجل ﴿وقل ربي زدني علما﴾ وقوله ﴿يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات﴾
ورحم الله شوقي حين قال:
ليس اليتيم من انتهى أبواه من***** هم الحياة وخلفاه ذليــــلا
إن اليتيم هو الذي تلقى لــه***** أما تخلت أو أبا مشغـــولا
وقوله:
ترك النفوس بلا علم ولا أدب***** ترك المريض بلا طب ولا آس
فالعلم نور لا يحق حجبه، بل هو كنز مشاع لا يجوز الاستئثار به، يقول شوقي رحمه الله :
وإذا النساء نشأن في أميــة***** رضع الرجال جهالة وخمولا
ورحم الله من قال:
وليس النبت ينبت في جنـان***** كمثل النبت ينبت في الفــلاة
لدا وجب علينا أن نبني حياة أطفالنا الأدبية والعقلية، وهذا أشرف الأعمال وأجزلها نفعا للبلاد وللعباد وللأفراد، والخطاب مخصص للنساء، فنرجوا من الله أن يتوصلن لحقيقة تكريمهن ولا ينسون بيوتهم فلا ينجرفون وراء الحرية المقيدة والزائفة ويعتنين بأطفالهن وأزواجهن.
يقول شوقي رحمه الله:
أعلمت أشرف أو أجل من الذي ***** يبني وينشئ أنفسا وعقولا
5- التربية النفسية؛ "تربية الولد منذ أن يعقل على الجرأة والصراحة والشجاعة والشعور بالكمال، وحب الخير للآخرين، والإنضباط عند الغضب، والتحلي بكل الفضائل النفسية والخلقية على الإطلاق... والأمن النفسي" .
ولهذا وجب الحفاظ على كرامة الطفل، وجعله ينظر إلى الحياة نظرة حب وتعاون فيشعر بالأمان النفسي، سواء كان فقير أو غنيا.
أ- إذا ظهر منه خلق حسن يجازى عليه ويكرم بما يفرح قلبه طبعا حسب الطاقة المالية لكل الطبقات الأسرية، فيعود على أن يكون قنوعا، وإذا تم هذا فانه وبمجرد مجازته بالمدح والثناء اللفظي على سلوكه أمام الآخرين، أو على إنفراد يفرحه ويأنس لذلك.
ب- لا يعاتب أمام إخوته أو أقرانه، وإنما يعاتب سرا لكي لا يشعر بالنقص والضعف أمام الآخرين أو يتكون عنده شعور بالحسد والإحساس بأنه دون الآخرين درجة، فلا يعير بالقبح السلوكي أو بقبح وجهه مثلا أو غبائه... أو تفضيل إخوانه عليه، أو تدليله بشكل مفرط...
ج- تربيته على تحمل المسؤولية والثقة بنفسه واحترام مجتمعه ووطنه.
د- تربيته على احترام والده وتقديره وتوقيره ومصاحبته، واحترام أمه وتوقيرها ومصاحبتها، فإن كان الطفل ذكرا وجب أن يأخذ من أباه صفات الرجولة والشهامة وإن كان الطفل أنثى وجب أن تأخذ من أمها العطف والحنان للأن قلب الإقتداء وعكسه يؤدي إلى نتائج سلبية.
فهذا "عبد الله الطايع" يفصح في مقال له عن الأسباب التي جعلته شاذا من دون أن يشعر فيقول: "أمي اعرف أنك لا تتفقين مع اختياري، ولكنني متأكد بأنك تصلين من أجلي، أمي إنك من علمتني أن أثور، فقد كنت الثائرة المسيرة، فمنذ 25 سنة كنت لي بمثابة مدرسة نسائية أقدرها، فقد فرضت اختياراتك على أبي، وبنيت بيتا لنا بحي السلام بعد أن وفرت المال لذلك، وكنت بمثابة رجل وربما أشجع كنت تتكلمين بعصبية، ولكن كنت معلمة بمعنى الكلمة، اسمك رائع "مباركة" رحلتك من بادية ولاد إبراهيم نحو سلا مرورا بالجديدة الرباط، دون أن تشتكي، وأنا مدين لك حتى الآن وأنحني إجلالا... فالمغرب هو أنت بجميع مكوناته، فأنا لا أهتم للنواقص التي ينعتونني بها الآخرين، فالمهم هو ما تقولينه رغم ديكتاتوريتك...لتعرفي أني مثلك ليس بنفس الشكل ولكن مثلك، فأنت من أريد إقناعه...فأنت فرضت أفكارك وأنا أيضا أريد ذلك، فأنا لست الوحيد في المغرب، فالمغرب يعيش فترة النقد الذاتي، إنها الحداثة والثورة العقلية، فالشبيبة المغربية أصبحت تتعامل مع الشاذ بشكل مختلف، فلا تنتظري مني أن أقول أنا مثالي وانسحب من المعركة، فأنا أكره أن أكون صورة طبق الأصل في النمطية..."
وبتدبر هذه الأسطر سنلاحظ أن "عبد الله الطايع" والذي يسمى نفسه بالطايعة يعاني من مشاكل نفسية تصاحبه منذ طفولته، فقوامة أمه على أبيه، وترجلها وثورتها وخضوع أبيه لسلطة وديكتاتورية أمه ولدت عنده الرغبة في دخول عالم الأنوثة، فهي النموذج له ومادام الأب خاضع مستسلم لحكم وعصبية زوجته، فإنه ينفر من عالم الذكورة، فالأب القدوة قد حطم في نظره لأن الأصل لدى الأطفال هو أنهم يرون المجتمع من خلال آبائهم وأسرتهم الصغيرة فالمرآة هنا عمياء لا توضح الرؤية الشاملة ولذلك فإنه رأى في أمه التي تمثل نساء المغرب ورجاله في الوقت نفسه الشجاعة والقوة التي يجب أن يقتدي بها ويسير على منوالها في كل شيء فتمرد على القيم وعلى فطرته كما تمردت الأم على الأصل وفطرتها الحنونة المحتشمة، فبسطت سلطتها وعصبيتها على زوجها.
6- التربية الجنسية؛ لا تقل التربية الجنسية أهمية عن سابقاتها، فقد اعتنى التشريع الإسلامي عناية فائقة بهذا المجال، فنزلت آيات عظيمة ووردت أحاديث شريفة في هذا الصدد.
يقول الله عز وجل:
﴿وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى من نطفة إذا تمنى وأن عليه النشأة الأخرى وأنه هو أغنى وأفنى﴾
وقوله أيضا:
﴿فلينظر الإنسان مم خلق خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب﴾
وفي كتب الحديث والفقه حديث عن سنن الفطرة، ومنها حلق العانة، وحديث عن علامات البلوغ ومنها الاحتلام، وعن موجبات الغسل من الحيض والنفاس، وقذف المني بشهوة، والإيلاج و لو بدون إنزال...
وهذا علم لكن يشترط عدم الإثارة التابعة للمنظومة العلمانية والتي تشيع القيم الهابطة والخاطئة، وعليه فبرامج التربية الجنسية يجب أن تتضمن النقاط التالية:
‌أ- تهييء الفرصة للحصول على المعلومات عن عملية النضج الجسماني والعقلي والوجداني من ناحية علاقتها بالجنس.
‌ب- إزالة المخاوف والقلق من ناحية النمو الجنسي الخاص بالفرد.
‌ج- تهيئة الفرصة لتقدير الإشباع الإيجابي للعلاقات الإنسانية الصحية التي يمكن التوصل إليها بحياة الفرد الأسرية، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "النكاح سنتي فمن أحب فطرتي فليستن بسنتي" وقوله أيضا: "تناكحوا تكثروا فإني أباهي بكم الأمم يوم القيامة حتى بالقسط"... وقال أيضا: "من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع، فإن الصوم له وجاء" وهذا يدل على أن سبب الترغيب فيه خوف الفساد في العين والفرج، والوجاء: هو عبارة عن رض الخصيتين للفحل حتى تزول فحولته، فهو للضعف عن الوقاع في الصوم"
‌د- التوعية بالقيم الخلقية التي تعتبر جوهرية للمد بالأسس العقلانية لاتخاذ القرارات.
‌ه- عرض كل المعلومات الكافية عن سوء استخدام الجنس، والانحرافات لتمكين الشخص من حماية نفسه ضد الاستغلال وإلحاق الأذى بصحته الجسمانية والعقلية والنفسية.
‌و- وتبصيره بواجبه نحو أسرته ومجتمعه وموطنه وخالقه.
وأحب الآن أن أسوق لكل المربيين كتابا متضمنا للأجوبة عن تساؤلات الأطفال والتي تكون غالبا محرجة، فيسألون عن كيفية ولادتهم وأمور مشابهة، فهذا الكتاب ستجدون فيه الأجوبة بطريقة علمية مدروسة بشكل موضعي ومرفوقة بصور للجنين وهو في بطن أمه... وعنوانه "وفي أنفسكم أفلا تبصرون": دليل الأنفس بين القرآن الكريم والعلم الحديث للدكتور "محمد عز الدين" الحائز على دكتوراه في "علم النفس من المنظور الإسلامي."
منقول من نفس البحث الخاص بي يوم الثلاثاء 23فبراير 2010
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماسة حساسة

مرآقبـة ســآبقة
  مرآقبـة ســآبقة
ماسة حساسة


انثى
عدد المشاركات : 2932
العمر : 33
الدولة : الجزائر
مزآج : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون 8010
رقم العضوية : 412
دولتك : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Female11
المهنة : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Collec10
سجل في : 03/02/2010

لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Empty
مُساهمةموضوع: رد: لكم ايها الاباء لكم ايها المربون   لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Icon_minitimeالأربعاء فبراير 24, 2010 11:49 am

الله يعطيك ألف عافية على الموضوع

ننتظر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشبح الموضيئ

¤° ألمرآقب ألعآم °¤<
¤° ألمرآقب ألعآم °¤



ذكر
عدد المشاركات : 4784
الدولة : السعودية
مزآج : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون 110
رقم العضوية : 58
دولتك : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Female62
المهنة : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Unknow10
سجل في : 25/02/2009

لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Empty
مُساهمةموضوع: رد: لكم ايها الاباء لكم ايها المربون   لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Icon_minitimeالأربعاء فبراير 24, 2010 4:03 pm

يسلموووو اختي وردة المغرب
على الطرح القيم
الله يعطيك الف عافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
سآلى القاسم (لينا قاسم)


انثى
عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون 110
رقم العضوية : 02
دولتك : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Female56
المهنة : لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Profes10
سجل في : 15/01/2009

لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Empty
مُساهمةموضوع: رد: لكم ايها الاباء لكم ايها المربون   لكم ايها الاباء لكم ايها  المربون Icon_minitimeالأربعاء فبراير 24, 2010 7:40 pm

تحقيق جميل ورائع

يسلمووو هالانامل عليه

مودتي


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لكم ايها الاباء لكم ايها المربون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» همسه في اذان الاباء
» اين انت ايها الحب ؟
» لعنه الله عليك ايها المعتوه
» ايها الرجل
» ايها المدمن سيجار

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـديآت غرآم للإبـدآع :: 
~¤¢§{(¯´°•. غرآم العآمة.•°`¯)}§¢¤~
 ::  منتدى إبدآعات الأعضآء
-
انتقل الى: